السبت، 26 ديسمبر 2015

تربية القطط , قول الدين فيها و دراسة سلوكها لفهم نظرية التطور



اولا من الملحوظ ان

شكل القطط يجعلها محبوبة


شخصيا احب القطط و اعتبرها واحدة من اكثر الكائنات روعة, معجب بسلوكها كحيوان هادئ , بامكانك ان تلاحظ هدوء القط عند مقارنته بحيوانات اخرى كالكلاب مثلا, بحيث ان طباع القطط تميل الى الهدوء و السلاسة , فهي حيونات سريعة و خاطفة و ضريفة, و تحب اللعب في حالة نشاطها , و تكون كسولة للغاية و تتجنب اللعب عندما تشبع او تشعر بالخوف, او تتعب و تمرض, و يميز سلوك القط العديد من الميزات



فهم قانون البقاء عن طريق البرمجة العصبية للقطط, بدراسة سلوكها

 بالاضافة الى الهدوء, تُعرف القطط بحالة اهتياج تصيبها , بحيت يتقلص بسرعة بؤبء اعينها و تقوم بردة فعل سريعة و تخدش الاشياء الصلبة حولها, هي حالة لا تصيبها الا عندما تهيجها حركة سريعة لشيئ ما أو حيوان صغير, علميا قد تفسر الحالة ببرمجة عصبية عند القطط , تدفعها للتهيج في حالة وجود طعام محتمل لتحريك و تحفيز غرائز الصيد, هذا مايتوافق مع قول نظرية التطور و حب البقاء التي تأكد وجود برمجيات عصبية في سلوك الكائنات لجعلها تنجوا من الاخطار و تعيش لأطول مدة ممكنة


ميول البشر لتفضيل القطط على غيرها من الكائنات الاخرى


يميل البشر الى تفضيل القط على الحيونات الاليفة الاخرى كصديق للعيش معه, و ذالك بسبب حجمه , و هدوءه و نضافته المثالية مقارنة مع الكلاب, 

قول الدين الاجابي عن القط

 تعتبر تربية الكلاب داخل المنزل أو ملاعبتها من الاشياء المنهية عنها و التي يجب تجنبها, نظرا لكون لعاب الكلاب نجس. و على عكس الكلاب فقد وصف النبي صلى الله عليه و سلم القط بأنه طاهر, ما يعني للمسلم الذي يرغب في تربية حيوان اليف أن يختار القطط 


ثم انه كائن لطيف مرح 
بقلم : محمد وحيدة

مقالات ذات صلة

تربية القطط , قول الدين فيها و دراسة سلوكها لفهم نظرية التطور
4/ 5
بواسطة