الأربعاء، 3 ديسمبر 2014

لم الشهيد يضحك


المسلمون حول العالم و بنتشارهم الواسع من اكثر الامم على الارض التي خاضت صراعات كثيرة و طويلة , في طريقها نحو الانتشار و نشر الشريعة السمحاء اكثر فأكثر الا انها لم تقبل بسهولة و كثيرا ما حوربت و في كل معركة , نرى الكثير من الشهداء بادن الله تعالى
في البلدان التي شهدت ثورات و صراع عسكري طاحن و دموي في السنوات الاخيرة , على غرارا سوريا و ليبيا ... اليمن ... تراكم على الانترنت محتوى مهم من المشاهد لضحايا الصراع بهذه البلدان , و من ابرز ما قد يلفت الانتباه مشاهد لقتلى مبتسمين , المشهد يجعلك تبتسم بدورك , امر جميل , ان ترى شخصا خاتمته حسنة و الأمر جعله يضحك و كيف لا يضحك و قد رأى من المشاهد ما يلذ للعين ان تراه 
ياتيه الملاك في بياض من أبها الحلل*
يبلغه السلام من ربه*
و يرى مقعده من الجنة *
يرى ما اعد الله له من النعيم ...و كم من الحور ينتضرنه بشوق و من جعلهم الله له قرة عين *
يرى انهار الجنة و يطمئن قلبه
فكيف لا يبتسم حق له ان يبتسم و سعدا له من مبتسم
فاللهم اختم لنا ببسمة شهادة

محمد وحيدة




                                                                                                           

مقالات ذات صلة

لم الشهيد يضحك
4/ 5
بواسطة