الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2015

نعلة الحب و سجال الروح و الجسد

حوراء أصابتني بنعلتها, فلها بدأت اكتب,
فشفي المسحور...لكن يعاوده السحر كلما رأها...
يعاوده الحنين كلما عاودها البصيرة,
يعاوده الشغف...
يعاوده الهياج كلما عاودها البصر...
تبا لها اضاعت ثغرها اد تركت كل غريب يقبلها
احرق الله ثغرها و ثغر مقبلها, خليلان في الحرام,و حرامهما دنس...جريمة...

الم الزوج الذي اكتشف ماضي زوجته,انه ما عاد يراها زوجة...لقد كره عشرتها...هو هكذا نشئ...هذه ثقافته, ثقافة الفضيلة, و ثقافة سجل أخلاقي تدونه شفهيا أقوال الناس و سمعتنا التي يتداولونها عنا,...ثقافة الشرق الروحي, و ان الروح مرتبطة بالجسد و لا تسمو الروح في جنة الارواح الا اذا اوفت حق جسدها...الا ان وقته الادى و وقته ما حرم عليه, فلا يكون الانسان بتقي الا و هو روح نقية ,و جسد نقي

مقالات ذات صلة

نعلة الحب و سجال الروح و الجسد
4/ 5
بواسطة