الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2015

الجمال في شمل افريقيا و الشرق الاوسط

الجميلاَت هُنَّ الفقيراتُ كالورد في ساحة المعركةْ. محمود دويش


عبارة شعرية لمحمود درويش ، اصابَ بها واقع المنطقة التي يعيش فيها الشرق الاوسط، واقع مرير و كيف سيكون واقع الجمال بهذ الاوطان انه بلا قيمة، في منتهى الفقر و اكثر من ذالك, هنَ لسن في وضع كريم هن اكثر عرضة للاستغلال ,فهذا الجمال نقمة لن يجذب لها في وادي الذئاب الا الذئاب التي تبحت عن تفريغ مكبوتاتها،فقط من اجل اليالي الحمراء الفاجرة ، و العياد بالله، فأي جمال هذا ,هذا ليس الا فقرا ، و لا يراه غناً الا اثنان ،الحوراء الجميلة انها تفتخر بذاتها، و الذئب الجائعة فهي الوجبة اللذيذة و المثالية


انهن غير محظوظات لكونهن ينتمين لهذا العالم انهنَ حقا كالورود في ساحات المعارك ، جمالها مطموس ، و مغبرٌ بغبار المعارك، و النزوات التي هن اهدافها و الدماء التي سقت ارض المعركة، و اختمها ببيت شعري، هو ايضا لمحمود درويش، عن هذه الاوطان، سلام لارض وجدت للسلام و ما رأت يوما سلما

محمد وحيدة


مقالات ذات صلة

الجمال في شمل افريقيا و الشرق الاوسط
4/ 5
بواسطة