الأحد، 20 مارس، 2016

دور الغشاء الداخلي للميتوكندري

يتكون الميتوكندري من غشاء خارجي يوفر له الحماية و و غشاء داخلي على شكل أعراف , و يلف الغشاء الداخلي الماتريس التي هي الوسط الداخلي للميتوكندري.

و يعتبر الميتوكندري الوحدة المنتجة للطاقة بخلايا الجسم الحي, و تعتمد كل نشاطات الجسم تقريبا على الطاقة التي ينتجها الميتوكندري, و من أهم العناصر المكونة للميتوكندري و التي تحدث على مستواها عملية انتاج الطاقة, هو الغشاء الداخلي, على مستوى هذا الغساء توجد مجموعة من البروتينات مرصعة , و هي مسؤولة عن عدة تفاعلات تعرف بالسلسلة التنفسية , أو التفسفر المؤكسد.


تسمى هذه البروتينات المرصعة بالغشاء الداخلي للميتوكندري بنواقل الالكترونات, بحيث انه على متسواها يحدث انتقال للالكترونات التي فقدتها جزيئات NADH2 و FADH2 هذه الجزيئات تفقد الكترون و بروتون, تستعمل طاقة الالكترون العابر عبر هذه البروتينات في نقل البروتون H+ هذه البروتونات تتكدس في الحيز البيغشائي للميتوكندري, يرتفع تركيز البروتونات h+ في الحيز البغشائي, و تعود عبر بروتينات تدعى بالكرات ذات الشمراخ الى الوسط الداخلي للميتوكندري, و حين عبور البروتونات عبر الكرات ذات الشمراخ فانها تكون طاقة لتفاعل فسفرة جزيئة ADP فتصبح ATP و هي الجزيئة المختزنة للطاقة و المهمة لوظائف الجسم, بهذه الطريقة ينتج الغشاء الداخلي للميتوكندري الطاقة.


مقالات ذات صلة

دور الغشاء الداخلي للميتوكندري
4/ 5
بواسطة