الأحد، 1 مايو، 2016

اختفاء سبع مدن بسبب الاحتباس الحراري و ضواهر غريبة

يتوقع العلماء اختفاء سبع  مدن في افق سنة 2100 بناءا على دراسات علمية و مناخية و قد يبدوا عدد سبع مدن صفيرا , لكن الحقيقة انها سبع من اكبر مدن العالم , و اشهرها و ذات سيط اقتصادي واسع , و هذه المدن ليست الا البداية فالانسانة اهلك الارض بمراكمة السموم اليها عاما بعد عام , فكان من الارض ان تعبت و مرضت, و ها هي تضمحل امام تراكم المزيد من السموم و الملوثات التي هي اصل الكثير من المشاكل البيئية.


و اختفاء سبع من كبريات المدن سيكون نتيجة غرقها و تصحرها  ذالك من عواقب و تأثيرات الاحتباس الحراري, فارتفاع منسوب المياه نتيجة لارتفاع درجة حرارة الارض نتيجة متوقعة, و مثبتة علميا و رغم ذالك هناك الكثير من المشككين في حقيقة الاحتباس الحراري, و كل ذالك التأثير البيئي له تأثير ديموغرافي سيدفع الكثيرين الى الهجرة.



لكن هذه المدن لن تختفي فقط نتيجة للاحتباس الحراري فبعضها سيختفي نتيجة لاسباب غريبة للغاية من قبل الهجرة و غياب الماء و غيرها , و هذا طبعا حسب العلماء, الذين ذكروا ذالك و بنو توقعهم على ضواهر علمية.
و هذه المدن التي ستغرق هي :

سان فرانسيسكو: مدينة امريكية مشهورة و كبيرة توقعوا ان يضربها زلزال مدمر سيسبب في اختفائها سنة 2086.

ديترويت: امريكية ايضا توقعوا ان يهجرها كل سكانها , نتيجة لهجرة الى الخارج التي ارتفعت معدلاتها.


مكسيكو : هي عاصمة المكسيك توقعوا ان تصبح شبه خالية من السكان نتيجة لزوال الماء الشروب و كذالك لمشاكل في التربة.


نابولي: يتواجد في نابولي بركان يدعى فيزون يثور كل مئة عام تقريبا و يتوقعون ان يكون له ثورا كارثي سنة 2100.

البندقية الإيطاليه ستكون ضحية الاحتباس الحراري , لكونها مستوية تقريبا مع مستوى سطح البحر, و بسبب ارتفاع مستوى سطح الماء ستغرق هذه الاخيرة.

تمبكتو مدينة المالية معروفة بكونها قطبا ثقافي في دول الساحل و الصحراء القافرة و يتوقع ان تزداد قفارة في سنة 2100, و ان تختفي بسبب غزو الرمال و التصحر.

 إيفانوفو الروسية تعاني من هجرة و اعداد النساء كبيرة مقابل الرجال.

و تبقى مجرد توقعات لعلماء مبنية على دراسات بيئية و ديموغرافية احصائية , و حتى عام 2100 قد تكون النتائج نختلفة للغاية و قد لا يتواجد العالم حتى, نسأل الله السلامة و العافية.
تعرف أيضا : على زهرة الرضيع الغريبة

مقالات ذات صلة

اختفاء سبع مدن بسبب الاحتباس الحراري و ضواهر غريبة
4/ 5
بواسطة