السبت، 12 نوفمبر، 2016

حقيقة سن برست للشعر و علاج الصلع من تجربتي الشخصية


لعلكم تشاهدون قناة ناشيونال جيوغرافي ابو دبي التي دخلت بقوة في عالم الوثائقيات المدبلجة الى العربية و بذالك احتلت مراتب متقدمة في التلفزيون العربي و يتابعها الملايين من الشرق الاوسط و شمال افريقيا, ونعود الى موضوعنا الذي يخص محلول سان بيرست لعلاج الصلع و اعادة انبات الشعر و ايقاف تساقطه, الذي يبث على القناة بشكل شبه يومي و يخصص له حيز مهم من وقت ألقناة لذالك صارت له شهرة و كثر عليه الطلب لكن الكثيرين يتساءلون عن مدى قوة المنتج و هل حقا سينقد شعرك من التساقط.

فيما يخص الطريقة التي يسوق فيها للمنتج فهي مدروسة بهدف تحقيق اكبر قدر ممكن من المبيعات , و يشيرون من خلال الاعلان على ان الدواء سيعيد شعرك الى كثافته في اقل من اسابيع قليلة و سينبث لك شعرا غزيرا , حقا طريقة احترافية في التسويق لكن الحقيقة التي لن يحبها اصحاب المنتج هي انهم يبالغون كثيرا في وصف المنتج, فأكيد لن ينبت لك شعرا غزيرا كما يضهر في الإعلان و هذا تقريبا شبه مستحيل فاغلب الرجال و حتى النساء الذين يفقدون شعرهم او جزءا منه , يصعب عليهم استعادته بالشكل الذي كان عليه من قبل , و حتى توفر الجهد و المال هناك ادوية قليلة تبتث فعاليتها في علاج تساقط الشعر , كالمينوكسيديل مثلا, لكن ما قلته لحد الان لا يعني ان سان بيرست غير مفيد , فانطلاقا من تجربتي تمكنت من اقلص من حجم التساقط و احصل على نفس تأثير المينوكسيديل , استعملته لشهر واحد و كانت النتائج جيدة لكن ليس بالشكل الذي يصفونه في الاعلان لكن في حالة استعملته لمدة اطول كانت النتائج لتكون افضل , الاعلان مبالغ فيه و تسويقي و لا ينقل الحقيقة العلمية.

في عمل سان بيرست و تأثيره فهو شبيه بالمينوكسيديل الى حد كبير من حيث النتائج لكن لازلت اعتقد ان المينوكسيديل احسن من سان بيرست بكثير, و قد سبق و قرأة في بعض المنتديات ان البعض قالو ان الدواء هو عبارة المينوكسيديل يسوق بهذا الشكل و ربما بعض العناصر المفيدة للشعر تمت اضافتها لتغيير التركيبة , كلها ربما مجرد كلام فلم اقم بتحليل العناصر الكيمائية للمنتج و اعتقد انه لا احد قام بذالك , فخلال بحثي في الانترنت لم اجد اجابات مفيدة عدا ان اغلب من اشتروا المنتج اكدوا ما قلته لكم ان سان بيرست ليس فعلا, كما انه لم يحقق اي نتائج اجابية للكثيرين, و هذا امر منطقي لاعتقادي فانبات الشعر من اصعب المهام التي قد توكل الى الطب لكنها ليست مستحيلة و تحتاج الى الوقت و الكثير من المال , و قد لا تكون النتائج كما يأمل اغلب المرضى , و الذين يعانون من تساقط الشعر.

في هذا المقال لا احاول ان اهاجم المنتج بغية التأثير على قيمته و حجم الطلب عليه في السوق , و انما تحدث عن تجربتي و اقتطفت بعض التجاربالاخرى, لكن قد تكون حالتك مغايرة و قد ينجح معك الدواء , لكن لا ارجح هذا فالأدوية بدورها يتم تداولها بقوة اذا اثبتت فعالية و افادة الجمهور المستعمل لها بذالك يبنى عليها اقتصاد في السوق و يكون الطلب عليها دائما و في تزايد على غرار المينوكسيديل مثلا الذي اتبث جدارته بان يكون افضل دواء لعلاج تساقط الشعر , أصبح من اكثر الادوية استخداما و تداولا في المجال.

سبق و تحدثنا عن كيفية الحصول على المينوكسيديل من الانترنت يمكنك التعرف على المزيد من هنا.

لهذا سأقول انه و في القريب العاجل سيجرب الذين يعانون منتج سان بيرست و قد ينالهم الاعجاب من التغيير الذي قد يحذثه , كما انه ربما سيبتعدون عنه لأنه بلا قيمه , شخصيا انصحكم بالمينوكسيديل او ان تجربوا المنتج لشهر اذا نجح استمروا في استعماله اذا لم ينجح تخلو عنه لكن على العموم الفكرة التي اريد اصالها ان ما يقولونها في الاعلان عن سان بيرست هو غير حقيقي و هدفه التسويق و جذب الزبناء.

هناك عدة بدائل و ادوية طبية يمكن استعمالها لعلاج لتساقط الشعر من هنا.

اتمنى ان يكون هذا المقال قد افادك اذا كان لديك تعقيب او استفسار لا تتردد في ارساله لنا عبر صفحة اتصل بنا ستجد زرها بالأسفل, كما بامكانك قراءة العديد من المواضيع المفيدة التي لخصنا فيها خبرتنا العلمية و التجريبية عن الشعر و طرق علاج تساقطه بالضغط هنا.

مقالات ذات صلة

حقيقة سن برست للشعر و علاج الصلع من تجربتي الشخصية
4/ 5
بواسطة