يصاب عشرة ملايين شخص في العالم كل عام بالسرطان … ومن بين هؤلاء يلقى 80 بالمائة حتفهم من جراء المرض، وهي النسبة التي تمثل 1 من بين كل 6 وفيات في العالم. وبالرغم مما تقدمه الأبحاث في هذا المجال من تطور هائل في نطاق الخياراتالممكنة لمرضى السرطان

 فسبل العلاج الجديدة التي تتمخض عنها جهود الباحثين تفرض تحديات كبيرةعلى نظم الرعاية الصحية بشأن مبالغ هائلة من الأموال لتغطية النفقات اللازمة للمرضى. وفي هذه -المقدمة القصيرة جدًّا-، يتناول نيكولاس جيمس الحقائق وراء هذه المشكلات المادية، موضحا الأساليب المُتبَعة في تشخيص السرطان، و التحسن المستمرة الذي تشهدها تقنيات و اساليب العلاج وتؤدي إلى تحسين معدلات الشفاء وتحسين جودة الحياة لمن يعانون منه

 يعرض الكتاب أيضًا القضايا المتعلقة بالتكاليف الباهظة لتطوير العقاقير، مسلطا بالضوء على ما يمكن فعله للحد من احتمالات الإصابة بالسرطان، فضلًا عن عرض لدور الطب البديل والتكميلي في الأمر

عن نيكولاس جيمس: أستاذ علم الأورام بجامعة بيرمينجهام بالمملكة المتحدة ومستشفى الملكة إليزابيث في بيرمينجهام، ويعمل حاليًّا في دراسة مهمة تبحث أهمية استخدام العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا

محتويات الكتاب

شكر وتقدير 

حجم مشكلة السرطان

كيف ينشأ السرطان؟ 

كيف يُعالَج السرطان؟ 

أبحاث السرطان 

اقتصاديات رعاية مرضى السرطان 

أساليب بديلة وتكميلية لرعاية مرضى السرطان 

قراءات إضافية