القائمة الرئيسية

الصفحات

هل يمكن أن يسبب نقص الحديد تساقط الشعر


فقر الدم الناجم عن نقص الحديد هو حالة مرضية تحدث عندما لا يكون لدى الشخص ما يكفي من عنصر الحديد في الجسم ، أو عندما لا يستطيع الجسم استخدام الحديد الذي يمتصه من الأغذية بشكل صحيح.

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد يمكن أن يسبب أعراضًا مثل ضيق التنفس والتعب وألم الصدر ، و من أبرز مضاهره أيضًا تساقط الشعر.

الأطباء غير متأكدين من سبب ارتباط نقص عنصر الحديد بتساقط الشعر. ومع ذلك ، فهم يعرفون أن الحديد عنصر أساسي في إنزيم يسمى ribonucleotide reductase الذي يساعد على نمو الخلايا الجسم على العموم.

تشير بعض الأبحاث ، امكانية أن تكون خلايا بصيلات الشعر حساسة لتناقص مستويات عنصر الحديد وقد لا تكون قادرة على انتاج خلايا شعر جديدة بشكل طبيعي عندما يكون نقص في الحديد بالجسم.

في هذه المقالة ، سنتعرف على العلاقة بين فقر الدم الناتج عن نقص عنصر الحديد وتساقط الشعر .

أعراض فقر الدم بسبب نقص عنصر الحديد


الحديد غاية في الاهمية للعديد من وضائف الجسم فهو يلعب دورًا مهمًا في صنع الهيموجلوبين ، وهو مركب ينقل الأكسجين إلى كافة خلايا الجسم ، وهو أمر ضروري لعمل الاعضاء كلها بدون استثناء.

تشمل أعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد ما يلي:

هشاشة و ترقق الاضافر
التعب الشديد والشعور بنقص الطاقة
تسارع ضربات قلب 
شحوب الجلد 
ضيق في التنفس
التهاب اللسان

في حين أن تساقط الشعر ليس تفسيرا دائم لفقر الدم الناجم عن نقص الحديد ، الا ان العديد من الاشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر لديهم نقص في الحديد.

إذا اشتبه شخص ما في انخفاض مستويات الحديد لديه ، فعليه زيارة الطبيب الذي سيصف له إجراء تحاليل الدم لتحديد ما إذا كان مصابًا بفقر الدم ام لا.

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد وتساقط الشعر

تركز أغلب الدراسات المتعلقة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد وتساقط الشعر, في تساقط الشعر عند النساء. أو ما يعرف بتساقط الشعر الأنثوي ، المعروف أيضًا باسم الثعلبة او الأندروجينية ، هو أكثر أنواع تساقط الشعر الدى تصاب به النساء.

تساقط الشعر عند النساء المعروف بالثعلبة عادةً ما يؤدي إلى ترقق الشعر في منطقة محدود و عشوائية او الجزء الأوسط من فروة الرأس. قد يعاني الأشخاص المصابون بنمط تساقط الشعر هذا من ترقق أو انحسار الشعر على خط الشعر على طول جبهتهم.

حسب الأبحاث فانه لا توجد أدلة كافية للقول بشكل قاطع أن فقر الدم الناجم عن نقص الحديد يمكن أن يكون السبب في تساقط الشعر لدى الرجال أو النساء. بينما بينت بعض الدراسات الأخرى أن الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر في كثير من الاحيان يعانون من نقص في الحديد أيضا ، إلا أن الأدلة التي تشير إلى أن نقص الحديد هو السبب لا تزال غير مؤكدة الى غاية الأن.

مع ذلك ، فان العديد من الدراسات تربط بين تساقط الشعر و نقص الحديد. هذا ام مهم للذين يعانون من نقص الحديد الذي نجم عنه تساقط الشعر فهذا يعني ان البصيلات لم تتضرر و انه يمكن اعادة الشعر الى النمو بشكل جيد بعد اعادة نسبة الحديد الى الجسم الى طبيعتها.

العلاج الممكن و طرق التعامل الصحيحة


يحتاج الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر ونقص الحديد إلى علاج كل مشكل على حدة بشكل منفصل.

علاجات تساقط الشعر


يصف للأطباء العديد من العلاجات و الادوية للأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر ، هناك مجموعة  من الادوية معروفة في المجال و من اهمها:

المينوكسيديل: هو دواء موضعي يرش عبر بخاخ و يوجد ايضا على شكل رغوة. يقول الاخصائية أن هذا الدواء يسمح للشعر بالبقاء في فترة النمو لمدة أطول كما انه يساعد في تغذية الشعر بشكل افضل.

مضادات ال dht : الأدوية مثل فيناسترايد (بروسكار) هي ادوية تمنع اختزال 5-ألفا الذي يساعد في انتاج الdht و هو العنصر الذي يهاجم الشعر و السبب الرئيسي في تساقط الشعر . تساعد هذه الأدوية على زيادة مستويات الإنزيمات التي تعزز نمو الشعر.

التقنيات الجراحية: إذا لم تنجح العلاجات الأخرى ، فيمكن أن تكون التقنيات الجراحية هي الحل خصوصا بعد التأخر في علاجه و فقدان كمية كبيرو من الشعر ، مثل زراعة الشعر فالزراعة من أفضل الحلول حاليا.

يبحث الأطباء شكل مستمر عن طرق و تكنولوجيا جديدة لاعادة نمو الشعر. أحد اخر التقنيات هو علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP). يتم ذلك بفصل الصفائح الدموية عن عينة من دم المريض باستخدام آلة خاصة، ثم حقن هذه الصفائح الدموية الغنية بالمواد المغذية في مناطق فروة الرأس المصابة بتساقط الشعر.

يؤكد الأطباء أن الصفائح الدموية غنية بكمية كبيرة من محفزات النمو و المواد المغذية ، والتي يمكن أن تساعد في تقوية و تحفيز نمو الشعر. إحدى الدراسات قالت نتائجها أن النساء اللواتي تلقين حقن البلازما قد حصلن على زيادة في كثافة وسمك الشعر بعد 6 أشهر.

اقرأ المزيد : أفضل 5 علاجات لتساقط الشعر

تعليقات