الخميس، 19 مايو، 2016

بخاخ لتكثيف الشعر و وقف التساقط

اولا اتحدث سأخبرك انني سأتحدث عن هذا البخاخ انطلاقا من تجربتي الخاصة, التي في النهاية و بعد تجريب عدة ادوية جعلتني اقول ان بخاخ المينوكسيديل من احسن الادوية التي من الممكن معالجة تساقط الشعر بها و في المغرب ستجد بخاخ المينوكسيديل باسم تريكوفيفاكس  لكن في بلدان اخرى يسوق باسم اخر كما بامكانك شرائه من الانترنت عبر موقع امزون تعرف اكثر من هنا.


سابدء بالحديث عن تجربتي:

بخاخ تريكوفيفاكس هو الدواء الذي يسوق على شكله محلول المينوكسيديل بالمغرب و بعض البلدان الأخرى, و المينوكسيديل هو الدواء الأكثر شهرة في مجال علاج الصلع و تساقط الشعر, و يوصي الأطباء به للرجال بتركيز 5 في المائة و لا ينصح به للنساء و هو بهذا التركيز, و شخصيا استعملت البخاخ و تعرفت عليه لأول مرة بعدما وصفه لي طبيب الجلد, قدم لي وصفة لاستعملها لمدة ستة أشهر , المدة طويلة و هل ستكون النتائج جيدة كان هذا التساؤل الرئيسي في رأسي.

طبعا اشتريت الدواء و في المرة الأولى كان الطبيب قد وصف لي بخاخ تريكوفيفاكس لوحده كما سبق و قلت لمدة ستة أشهر , و عشر بخات فوق فروة الرأس مرتين في اليوم , واحدة في الصباح و واحدة في المساء قبل النوم مع عدم الاستحمام عند الاستعمال او غسل فروة الرأس.

بعد أسبوع من الاستعمال:

بعد أسبوع من الاستعمال للدواء لاحظت أن معدل تساقط الشعر قد انخفض إلى حد ما فتساقط شعري كان كثيفا للغاية لكن بعد أسبوع انخفض نسبيا لكنه لم يتوقف, كما أن استعمال الدواء جعل بعض القشرة تزداد.

بعد عشرون يوما:

بعد عشرون يوما يمكن أن أقول لك أن تساقط الشعر قد توقف بشكل كبير و أن النتائج قد ازدادت في التحسن عن ما كانت عليه في الأسبوع الأول, و المشكل الوحيد هو بعض القشرة التي من الممكن تجاوزها بغسل الشعر,كما لاحظت احمرار عند استعمال البخاخ في فروة الرأس.

بعد شهر :

بعد شهر يمكن أن أقول لك أن التساقط قد توقف بشكل كبير, أو لأقل توقف نهائيا و صار الشعر ينمو بمعدل اكبر مما كان ينمو به قبل استعمال البخاخ , لكن هناك مشكلة عانية منها و هي القشرة التي صارت حقا مشكلة حقيقية, فقد صارت كميتها اكبر و بشكل مستمر, و حتى مع غسلها تعود بعد يومين او اقل لتظهر , كان هذا المشكل الوحيد , لكن كنت استعمل في كثير من الأحيان كمية إضافية من الدواء لم أكن استخدم فقط عشر رشات مرتين في اليوم إنما في بعض الأحيان أكثر من ذالك , كنت استعمله لثلاث مرات في اليوم , هذه الذي قمت به كان استعمالا زائد لا أنصحك به , فكما قلت فقد سبب لي قشرة مرضية زائدة, بعد ذالك توقفت عن استخدام الدواء , ما جعل تساقط الشعر يعود بعد مدة وجيزة فقط, في الأول كان تساقط خفيف من ثم عاد التساقط كما كان في الأول قبل استعمال تريكوفيفاكس.

نصيحتي لك: إن كنت تعاني من تساقط الشعر الوراثي و ليس المرحلي الذي يكون ناجم مرض أو اكتئاب نفسي , فان استعمال الأدوية الموضعية يجب أن يتم على مدة طويلة و أن يستمر كلما شعرت بعودة تساقط الشعر و من الأحسن أن ترفقه بعلاجات أخرى كالشامبوهات الطبية و المكملات الغذائية و الأفضل أن لا تكثر منها و أن تتناولها بشكل قليل أو بوصفة طبية من الأحسن و إن كانت إمكانياتك المادية تسعفك لزيارة الطبيب فمن الأفضل أخد استشارته أو استشارة الأخصائيين, كما لا تفرط في أخد العلاجات و مزجها مع الأعشاب و الزيوت , هذا أمر قد يضر بفروة رأسك بل عليك بالتركيز على استعمال العلاجات الأقل ضررا و مساعدتها بالشامبوهات , و أن تكون نفسيا مرتاح مع شكلك الجديد فاغلب الرجال بشعر قليل و خفيف و اغلبهم يصاب بالصلع هذا أمر أنا تقبلته و اشعر أن شكلي الجديد لا يشكل أي فرق مع أنا السابق تقريبا, فدراسة أمريكية سئلوا فيها مجموعة من الرجال المصابين بالصلع عن الفرق بين شكلهم الحالي و شكلهم قبل الإصابة بتساقط الشعر , قال اغلبهم أن التغير غير موجود أو انه قليل , هذا بعد ما مر وقت على تساقط شعرهم , ما يعني انك ستصل لهذه الحالة من الرضا النفسي لكن يحتاج الأمر وقت , و ما تشعر به من خوف و قلق من فقدان الشعر سيكون مرحلة عابرة و ستعود إلى الاطمئنان بنفسك.
و على العموم دواء المينوكسيديل لديه سمعة ايجابية مي مجال علاج الصلع و لا اقول هذا الامر لتشجيعك على استعماله انما الدواء و بحسب اقوى الهيئات الطبية في العالم من اكثر الحلول الجيدة في مجال ايقاف تساقط الشعر, لكن طبعا ليس محلول سحري سينبته في يوم او اسبوع او شهر , انما يحتاج استعماله لمدة طويلة  كما ان له اضرار و قد يقدم نتائج و قد لا يقدمها الامر رهين بالاستعمال و الحالة الصحية للمستعمل. 

اقرأ ايضا : اضرار المينوكسيديل الجانبية

مقالات ذات صلة

بخاخ لتكثيف الشعر و وقف التساقط
4/ 5
بواسطة