الأحد، 20 مارس، 2016

مرض التفضض او مرض تلون الجلد باللون الأزرق

من اسم المرض واضح أن له ارتباط بمعدن الفضة و اسمه باللغة اللاتينية:Argyria, هذا المعدن الذي اشتق منه اسم المرض هو أيضا المسئول على هذا المرض بحيث أنه من الممكن الإصابة به في حالة تواجد كمية كبير من الفضة في الجسم , و هذا ما يجعل لون الجلد أزرق قريب إلى لون الفضة.






كيف تلون الفضة جلد المرض بالتفضض:

في الغالب يكون المرضى بالتفضض قد تناولوا لمدة معينة كميات كبيرة من الفضة , و هذه الفضة تمتص من طرف الجسم و تنتشر عبره , لكن كمية كبيرة تتجه إلى الجلد و تتراكم تحت طبقات البشرة, و بمجرد ما أن تصل إلى الجلد تعلق به و يصير من المستحيل إزالتها و إعادة الجلد إلى حالته الطبيعية, و كلما تراكمت كمية أكبر من الفضة كلما كان لون الجلد أكثر زرقة.


أين من الممكن أن يكون المريض أن تناول الفضة:

من الممكن أن توصف الفضة في عدة علاجات , فقد تبث قدرتها الهائلة على الرفع من نفاذية الجدران الخلوية للبكتيريا و غيرها من الخلايا , ما دفع الكثير من العلماء إلى التفكير في استعمال الفضة كمكون مساعد في عمل المواد الدوائية , و ذالك برفع نفاذية الخلايا المستهدفة , ما يعني أنها ستمتص كمية أكبر من العنصر الدوائي و بالتأكيد فان امتصاص كمية أكبر من الدواء من طرف الخلية ستعطي فعالية أكبر للدواء و تأثير أكبر على الخلية المستهدفة.

كما أن الكثير من الأغذية و العناصر الغذائية تحتوي على الفضة , و نتناولها بشكل شبه يومي , و أيضا يستعمل الكثيرون أوان من الفضة للأكل و الطهي, بالنسبة للمسلمين تناول باستعمال الفضة أمر محرم , لكنه جد شائع في المجتمعات الغربية , خصوصا الأوربية منها , فكثير من العائلات تعتبر الفضة و الأواني الفضية رمزا مرتبطا بالطبقات الاجتماعية الراقية.

مقالات ذات صلة

مرض التفضض او مرض تلون الجلد باللون الأزرق
4/ 5
بواسطة